تواتيك إعزيزن أمور قد تعيق في طلب الحق

22 شباط 2015
2808 مرات

 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد:

فإنه مما ينبغي على المسلم معرفته أن الطريق إلى الله محفوفة بالعوائق و العقبات و أن الوصول إليه ليس بالأمر الهين لذلك لا تجد قوما كذبوا نبيهم إلا و لهم من العقبات ما يدعوهم الشيطان به إلى تكذيبه ( كخوف الفتنة و الجمود على دين الآباء ... ) و هكذا بالنسبة لدعوة الحق في كل زمان و مكان فمن عرف سبيل الحق و وصل إليه عرف الحواجز التي تصد عنه

و إنه من واجب الدعوة علينا أن ندل ذوينا و إخواننا على بعض هذه الأمور التي قد تحول بينهم و بين منهج السنة عسى الله أن ييسر لهم طريقه و أن يفتح عليهم من نوره إنه جواد كريم 

 

 

1 . أن الله منَّ علينا بتاريخ وقيم حضارية راقية (يجب تدارك وضعنا الحالي) بالنسبة لبعض المجتمعات أدت إلى صعوبة تقبل أو سماع الفكر المخالف.

 

2 . إعتقدنا أن ما يتميز به المذهب الإباضية عن غيره من المذاهب الإسلامية هو الذي أوصلنا إلى هذه الحضارة رغم أن هناك حضارات على مر التاريخ عمرت وأبدعت وارتقت إلى ما يحار فيه الألباب وهي كافرة وثنية لا علاقة لها بالدين.

 

3 . إن مسلك الكتمان الذي سلكه أجدادنا والذي يتمثل في عدم نشر ما يخالف الآخر هو الذي أدى إلى عدم نقل الفكر الإباضي بأصوله إلى الأحفاد جيدا.

 

4 . قوة الحركة الإصلاحية البيوضية (الإباضية) في وادي مزاب أدت إلى كثير من الإصلاحات مثل الترضي على الصحابة ونشر السنة كشرحه لكتاب صحيح البخاري وتغاضيه عن مسند الربيع بن حبيب , لكنها لم تصل إلى كل الجوانب (الأصول والفروع) فأدت إلى إختلاط بين الفكر الإباضي و المنهج السني , لكنها كانت بذرة خير في نشر السنة في وادي مزاب ونحن من ثمارها.

 

5 . ربط المذهب الاباضي بالهوية المزابية فيعتقد انه اذا تخلى عن مذهبه فقد تخلى عن مزابيته.

 

6 . الصورة المشوهة التي يعكسها "بعض" المنتسبين إلى المذهب المالكي في المنطقة وغير المنطقة وهم في الحقيقة ليس لهم علاقة به.

 

7 . كثُر أدعياء المنهج السني الذين شوهوا صورة السني خصوصا في العشرية السوداء وهم بعيدون عن المنهج السني وهم في الحقيقة من جماعة الإخوان المسلمين راجع كتاب "امتاع البصر بمدارك النظر في السياسة" لشيخ عبد المالك رمضاني.

 

8 . وقاسمة الظهر نقص المطالعة أدى إلى أولا الثقة العمياء في كل ما ورثناه بحيث لا نقبل أي نقاش إلا إن كان من باب إثبات ما نحن عليه "عنزة ولو طارت" , وثانيا التعلق بالكرامات والخوارق وتقديس المشائخ من حيث لا نشعر.

 

9 . من الهواجز النفسية والشيطانية أن يقول القائل "ما يقول الناس لو أني تسننت" ، فأجب نفسك "رضى الله يكفيني" 

ومن الهواجز النفسية والشيطانية أن يقول القائل "إذا تخلطت عليك الأديان شد في دينك" ، وكيف للإنسان أن يمسك بشيء ليس له به علم , فتعلم أولا ثم أثبت على الحق (دينك) , فكيف تترك قال الله وقال الرسول وتمسك بفهم فلان أو علان للقرآن.

 

10 . أكثر عوام الميزابيين وحتى بعض متعالميهم يرون أن غير الإباضي من الفرق المنتسبة إلى السنة كالأشاعرة والصوفية ... أو الجماعات والأحزاب كالإخوان المسلمين كلهم واحد فينسبون إلى أهل السنة أمورا هم بريئون منها.


والله المستعان.

آخر تعديل على السبت, 04 تموز/يوليو 2015 13:54
قيم الموضوع
(0 أصوات)
مزاب سنة

موقع لتوضيح ودفع الشبهات الواردة على المنهج السني من المفاهيم الخاطئة والادعاءات الباطلة والمزعومة من قبل بعض الجماعات المنحرفة فكرياً في الغلو والتطرف والتكفير والعداء للآخر.